الساعة

نبذة تاريخية

تأسست نقابة التمريض بمسمى “جمعية التمريض الفلسطينية” بتاريخ 17/03/1994م تحت رقم 6014 وفق قانون الجمعيات العثماني الصادر 1909م، ثم وفقت النقابة أوضاعها وفق قانون الجمعيات الخيرية والهيئات الاهلية رقم (1) سنة 2000م. وتتبع جمعية التمريض إلى وزارة الداخلية الفلسطينية, وتشرف عليها إداريا ومالياً، ووفقاً لقانون الجمعيات يحظر على الجمعية ممارسة أي نشاط سياسي أو القيام بأي فعاليات احتجاجية أو اعتصامات إلا بعد الحصول على إذن مسبق من وزارة الداخلية ويحق لوزارة الداخلية القيام  بحل الجمعية وتجميد نشاطاتها.

 

سعت نقابة التمريض والنقابات الفاعلة في غزة منذ عدة دورات سابقة لطرح قانون النقابات على المجلس التشريعي وشاركت بفعالية في العديد من ورشات العمل للتحضير لهذا المشروع. وفي هذا السياق تم طباعة مشروع القانون وتوزيعه وعرضه على أعضاء الجمعية العمومية التمثيلية لنقابة التمريض ووزع أيضاً على قيادات العمل التمريض والنقابي في قطاع غزة لإبداء الملاحظات وأخذ الآراء وذلك قبل إقرار القانون من المجلس التشريعي. وبالفعل تم مناقشة المشروع في المجلس التشريعي وأقر بقراءاته الثلاث وصدر قانون النقابات رقم (2) لسنة 2013م.

 

على الفور تحركت النقابة لتوفيق أوضاعها لتتلاءم مع قانون النقابات الجديد، وقد تحقق ذلك وحصلنا على إشعار رسمي من ووزارة العدل رقم “19” لعام 2014، وفي القريب العاجل ستشهر النقابة بشكل قانوني.

 

تتمتع النقابة بالشخصية الاعتبارية بمجرد تسجيلها لدى وزارة العدل وبموجب الإشهار الرسمي يكون لها الذمة المالية المستقلة والأهلية وحق التقاضي ولها حق تملك الأموال المنقولة وغير المنقولة ولا يجوز تفتيش مقر النقابة أو مصادرة أموالها أو اغلاقها نهائياً إلا بموجب حكم قضائي نهائي أو بقرار صادر من الجمعية العمومية التمثيلية بالأغلبية، ويحق للنقابة ممارسة جميع الأنشطة والفعاليات التي تخدم مهنة التمريض وفق القانون وبدون طلب الإذن من أحد. مما سيكون له بالغ الأثر ويصب مباشرةً لصالح جمهور التمريض.